دور الاسم في الفكر الديني

ملخص البحث

يهدف البحث إلي توضيح دور الاسم في الفكر الديني فالاسم جزءا من كيان صاحبه يتميز به في دنياه و يتأكد به خلوده 5و يتمني آلا ينساه ، كما يحرص علي أن يردده الأحياء علي أثاره بعد وفاته ، فالاسم هو الشيء الوحيد الذي يبقي بعد الموت ، و ما يلحق بالاسم من خير و شر يلحق أيضا بصاحبه ، و يمكن للإنسان أن يضر أعدائه عن طريق محو أسمائهم ، و يلعب الاسم دورا هاما في السحر فالاسم لا يتجزأ عن الخلق ، و يعرف رب الآلهة بأنه من يخلق الأسماء ، و في الأساطير يندمج اسم الشخص بكيانه ليشكل معه نوعا من التجلي .و نستخلص من البحث الآتي :  محو الاسم كان عقوبة يعاقب بها الشخص المجرم ، لان محو الاسم هو بمثابة إلغاء الشخص من عالم الأحياء و محو خلوده في العالم الآخر .  معرفة الاسم تساعد علي طرد الشر .  معرفة اسم اله في العالم الآخر تساعد علي اتقاء غضبه . ذكر اسم الملك مكان اسم رع أو حور جعل الملك يستحوذ لنفسه علي كل الاحترام و علي كل القرابين التي كان يتسلمها اله الشمس بما أن الملك و اله الشمس نفسا واحدة.

مكان النشر:

مجلة كلية الآداب جامعة المنوفية، العدد العدد الرابع و الستون.

تاريخ البحث:

يناير 2006

الكلمات الدلالية:

ملفات: